نطالب النائب العام ووزير الداخلية بسرعة الكشف عن مصير أسرة مضر

بيان

حيث أنه في يوم السبت الماضى، 24مارس 2018، كانت أسرة عبدالله محمد مضر وزوجته فاطمه محمد ضياء الدين ونجلتهما “عالية” وأخيها يودعهما عمر محمد ضياء الدين متجهين إلى محافظة أسيوط من محطة قطارات الجيزة .

وانقطع الاتصال بهم جميعًا منذ ذلك الوقت ، ومن ثم اتجه أحد أفراد العائلة الي شقة عبدالله مضر بمدينة السادس من أكتوبر ووجدوا الشقه في حالة من الفوضى مما يوحي بأن الشقه قد تم تفتيشها.
قامت الأسرة بمخاطبة النائب العام من خلال إرسال تليغراف بعد اختفائهم بيوم ويحمل رقم برقيه 250936453 يفيد بما تم من اختفاء الأسرة بأكملها، وتقديم بلاغ للنائب العام يوم 28 مارس 2018 باختفاء الأسرة بأكملها.
لذلك فإننا نطالب النائب العام بالتحقيق فى البلاغات التى قُدمت إليه فى الأيام الماضية، كما أننا نطالب وزير الداخلية بسرعة الكشف عن مصير “أسرة مضر”.

.


أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. هذه العلامة للحقول الضرورية *


يمكنك استخدام HTML والعلامات والسمات: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>