موازنة التعليم للعام المالي 2017-2018 تنخفض إلى 9% لأول مرة منذ 10 سنوات

أصدرت وزارة المالية بيانها المالى والتحليلى عن مشروع الموازنة العامة للدولة 2017 – 2018 والذى سجل قطاع التعليم فيه أقصى انخفاض له منذ أكثر من 10 سنوات،
وهو الأمر الذى يكشف عن أولويات وتوجهات الحكومة المالية، ويمكن تلخيص أهم الاشكاليات:

أولًا: انخفضت ميزانية التعليم لأول مرة الى 9% بعد أن كان أقل نسبة لها منذ 2005 تتراوح بين 10-12%

ثانياً: أظهر البيان المالى اصرار الحكومة على احتساب المبلغ المخصص للتعليم وفقُا للناتج المحلى الاجمالى، بالمخالفة لدستور 2014 والذى خصص للتعليم العالى نسبة 2% وما قبل الجامعى 4% من الناتج القومى الاجمالى.

ثالثاً: رغم احتساب نسبة التعليم على للناتج المحلى الاجمالى، وصلت نسبة التعليم فى مشروع الموازنة العامةالى 106.5 مليار جنيه، وهو رقم منخفض للغاية يكاد يقترب من نصف نسبة التعليم فى الناتج المحلى الاجمالى والتى قدرها البيان المالى بـ 209.2 مليار جنيه.
رابعًا:فى مقابل معدلات التضخم والتى وصلت فى ابريل 2017 الى 32.1% يظهر عدم تناسب وجوهرية الزيادة عن العام السابق والتى خصصتها الدولة للإنفاق العام على قطاع التعليم بنسبة 3%، حيث يقل حجم الإنفاق للعام المالى القادم واقعيًا رغم زيادته ظاهريًا بواقع 2٩٪

وكان قد اضدر مركز عدالة تقرير بعنوان موازنة الجامعات…موضوعات غير متعلقة بالطلاب

بهدف تقديم أساس معرفى مبسط عن جوانب قضية الإنفاق العام على التعليم العالى من أجل تعزيز قدرة الطلاب على المشاركة فى عملية إعداد موازنات جامعاتهم


أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. هذه العلامة للحقول الضرورية *


يمكنك استخدام HTML والعلامات والسمات: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>