المنفى.. تقرير توثيقي للانتهاكات الواقعة بسجن الوادي الجديد

يسلط التقرير الضوء على سجن الوادي الجديد الذي يعاني من ندرة الكتابات عنه. وفي سبيل ذلك تم الاعتماد على بحث ميداني وعمل 24 مقابلة شخصية مختلفة مع سجناء سابقين به، وأهالي سجناء حاليين، ومحامين، من سبتمبر إلى ديسمبر 2016.

يتم تناول تاريخ إنشاء السجن في البداية، وموقعه في قلب صحراء الواحات الخارجة. ثم ظروف الاحتجاز به، والانتهاكات التي تحدث بداخله. وذلك منذ لحظة ترحيل السجناء في عربة الترحيلات إليه و(التشريفة) التي يتم استقبالهم بها، مرورًا بغرفة الإيراد التي يتم الإبقاء عليهم بها لعدة أيام، وصولًا إلى تسكينهم داخل الزنازين في عنابر السجن المختلفة، وما تعانيه من ضعف التهوية، وعدم توفر مياه صالحة للاستخدام الآدمي. ثم يتم استعراض لحقوق السجناء التي من المفترض أن يتمتعوا بها داخل السجن وفقاً للقوانين المحلية والتشريعات الدولية من تريض، وتغذية، ورعاية طبية، وتعليم، بالإضافة إلى حقهم في الاتصال بالعالم الخارجي، وذلك من خلال الزيارة والمراسلة. وكيف تغيب تماماً تلك النصوص عن الواقع الذي يعاني فيه المحتجزون بالسجن

 

كما يتناول التقرير التمييز الذي يتعرض له السجناء السياسيون مقارنة بالسجناء الجنائيين، سواء في مدة الزيارة، أو في الأشياء المسموح بدخولها التي يجلبها الأهالي في زياراتهم. بالإضافة إلى الإشارة لارتفاع نسبة الوفيات في سجن الوادي الجديد وهو الأمر الناتج عن ظروف الاحتجاز القاسية التي يتسم بها السجن، فضلًا عن غياب الرعاية الصحية.

ويوثق التقرير للإضرابات التي يقوم بها السجناء كرد فعل على تعامل إدارة السجن غير الآدمي معهم، ومع ذويهم  أثناء الزيارات. ويشير إلى غياب الرقابة عن سجن الوادي الجديد، سواء الرقابة القضائية المتمثلة في النيابة العامة، أو الرقابة الخاصة بقطاع مصلحة السجون، ناهيك عن رقابة المجلس القومي لحقوق الإنسان.

وينتهي التقرير بتقديم عدد من التوصيات إلى كل من: المجلس القومي لحقوق الإنسان للقيام بزيارات ميدانية إلى سجن الوادي الجديد، وتفقد أوضاع السجناء، ووزارة الداخلية لإغلاق سجن الوادي الجديد نظرًا لكونه في موقع معزول في صحراء الواحات الخارجة، والنيابة العامة للقيام بدورها بالتفتيش المفاجئ على السجن، بالإضافة إلى مجلس الشعب.

إعداد:

دينا كامل-أسلام الربيعى – محمد علاء الدين  الباحثون بوحدة التوثيق والدراسات بمركز عدالة

إشراف ومراجعة: شريف محى الدين مدير وحدة التوثيق والدراسات بمركز عدالة